أنت هنا

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين، يطيب لي أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لمكتب العلاقات المجتمعية بجامعة الملك سعود بالرياض، وآمل ان تتيح لكم هذه الزيارة التعرف على رؤية ورسالة وأهداف المكتب والإطلاع على نظرته المستقبلية للشراكة المجتمعية 

كما يطيب لي أن أقدم لكم نبذه مختصرة عن فكرة وتأسيس مكتب العلاقات المجتمعية بجامعة الملك سعود بالرياض، فمن المعلوم أن معظم الجامعات اليوم وبالإضافة الى أدوارها الرئيسية في التعليم والبحث العلمي تحرص على الإهتمام بخدمة مجتمعاتها وذلك بتقديم مجموعة من الأنشطة والخدمات المجتمعية التي تساهم في تنميته، وهذا الدور ليس بجديد على الجامعات ولكنه الآن يجد إهتمام عالميا في ظل الأحداث والمتغيرات التي يشهدها عالمنا اليوم وذلك من أجل ابراز هذا الدور وتضمينه في رسالة المؤسسات التعليمية واستراتيجياتها. فبرز مفهوم الوظيفة الثالثة للجامعة ليشمل التعليم المستمر ونقل التقنية والإبتكار والمشاركة المجتمعية، وأصبحت الجامعات العالمية اليوم أكثر اهتماما بهذا المفهوم ووضع الاستراتيجيات والمؤشرات التي تساعد على تحقيقه . وعلى الصعيد المحلي أهتمت وزارة التعليم العالي في الآونة الأخيرة بتعزيز هذا المفهوم لدى المؤسسات التعليمية وعقدت له العديد من الورش والمؤتمرات لكي تبرز دور الوظيفة الثالثة للجامعات وبالتالي تساهم هذه المؤسسات التعليمية في التنمية المستدامة للمجتمع. و جامعة الملك سعود وكعادتها سباقه دائما في تسخير جميع إمكانياتها التعليمية والبحثية في خدمة المجتمع،  فقد بادرت الجامعة  بتأسيس مكتب للعلاقات المجتمعية لبناء جسور التواصل بين الجامعة والمجتمع ولكي يقود دفة المبادرات المجتمعية لتحقيق مزيدا من الشراكات التي تساهم في رفعة المجتمع محليا وعالميا. وحيث أن المكتب يحضى بدعم لا محدود من معالي مدير الجامعة وسعادة وكيل الجامعة لتطوير الأعمال، فنحن في مكتب العلاقات المجتمعية ملتزمون بالعمل الدؤوب لتحقيق رؤية الجامعة في تقديم الخدمات المجتمعية المتميزة  لكافة فئات المجتمع من خلال التوظيف الأمثل لكافة إمكانات الجامعة ومنسوبيها.

 

عزيزي الزائر الكريم إن موقع مكتب العلاقات المجتمعية إعد ليكون حلقة الوصل بين منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وموظفين وطلاب من جهة و مع المجتمع بكافة مؤسساته وفئاته من جهة أخرى،  لذا آمل منكم الإطلاع على النماذج الإلكترونية المختلفة في الموقع والتي ستسهم في بناء وتعزيز هذا التواصل. وفي  حالة رغبتكم بمزيد من المعلومات عن المكتب وبرامجه المختلفه فيمكنكم الإطلاع على بيانات الإتصال المتعددة مع المكتب. 

 

وختاما أشكر لكم مرة أخرى زيارة الموقع وآمل أن تكون المعلومات المقدمة فيه ساهمت في توضيح دور مكتب العلاقات المجتمعية بالجامعة.